Arab Human Rights Fund
x
Please install MailChimp plugin

F.A.Q

FAQ

ما هو الصندوق العربي لحقوق الإنسان؟

لماذا نحتاج لصندوق عربي لحقوق الإنسان؟

لماذا الصندوق “العربي” لحقوق الإنسان؟

ما هو مفهوم الصندوق لحقوق الإنسان؟

ما هي المبادئ التشغيلية للصندوق العربي لحقوق الإنسان؟

كيف تتم إدارة الصندوق العربي لحقوق الإنسان؟

لماذا تم تسجيل الصندوق العربي لحقوق الإنسان قانونياً في هولندا؟

من يمول الصندوق العربي لحقوق الإنسان؟

كيف يتم استعمال التبرعات للصندوق؟

كيف يمكن لي أن أدعم الصندوق؟

ما هو الصندوق العربي لحقوق الإنسان؟

الصندوق العربي لحقوق الإنسان مؤسسة غير ربحية أنشئت لتوفير الدعم بهدف تعزيزكافة حقوق الإنسان في المنطقة العربية. الصندوق مؤسسة مستقلة عن أية جهة حكومية أوسياسية أوإجتماعية أو دينية أو ذات مصالح أخرى. وتلتزم بإدارة أعمالها وفق مبادئ الشفافية والمحاسبة.

لماذا نحتاج لصندوق عربي لحقوق الإنسان؟

بالرغم من وجود عدد كبير من المنظمات العاملة في حركة حقوق الإنسان في العالم العربي، فإن معظم عملها يواجه معوقات بسبب المراقبة التي تفرضها الحكومات والقيود المتعلقة بالقوانين الناظمة لعمل المؤسسات غير الحكومية، وغالباً ما يتعرض المدافعون عن حقوق الإنسان للإضطهاد والسجن والإسكات. وبالإضافة إلى ذلك، فإن هذه المنظمات تواجه صعوبات كبيرة في تأمين دعم طويل الأمد تقني أو مالي، من مصادر محلية. لذا فإن إنشاء منظمة مستقلة ومستدامة مثل الصندوق العربي لحقوق الإنسان يمثّل خطوة هامة في الدفاع عن نشاطات حقوق الإنسان في المنطقة ودعمها بطريقة مستدامة.

لماذا الصندوق “العربي” لحقوق الإنسان؟

مع أن نطاق العمل الجغرافي للصندوق العربي لحقوق الإنسان يقتصرعلى المنطقة العربية، فإن هذا لا يمنع دعم الصندوق لنشاطات من خارج المنطقة والتي لها تأثير ايجابي في مجال حقوق الإنسان في المنطقة العربية . وهذا يسمح، على سبيل المثال، بدعم النشطاء الذين يعملون من المنفى القسري أو النشاطات ذات الطابع الإقليمي أو الدولي التي يمكن أن يكون لها تأثير ملموس على المنطقة. ويدعم الصندوق حقوق الإنسان للجميع في المنطقة بما في ذلك الأقليات والجاليات غير العربية. وعليه، فإن الهدف من تعبير “العربي” في اسم الصندوق هو تحديد النطاق الجغرافي لعمليات الصندوق وليس عرق أصحاب الحقوق.

ما هو مفهوم الصندوق لحقوق الإنسان؟

يلتزم الصندوق العربي لحقوق الإنسان بكافة الحقوق المدرجة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الوثيقة الأكثر ترجمة عالمياً، وكافة الاتفاقيات والمعاهدات الدولية ذات الصلة.  وتتماهى قيم الصندوق العربي لحقوق الإنسان مع المعايير الدنيا المحددة في هذه الوثائق، فلا يمكن التغاضي عن أي حق إنساني، متعارف عليه عالمياً، بإسم “الخصوصية الثقافية”.

ما هي المبادئ التشغيلية للصندوق العربي لحقوق الإنسان؟

يلتزم الصندوق العربي لحقوق الإنسان بمبدأ المشاركة، والإستقامة، والتعاون وبإعتماد المقاربات الإستراتيجية والمستدامة، بالإضافة إلى مبدأ الإستقلالية. ويطبق الصندوق سياسات الشفافية والمساءلة التامة تجاه الجهات المانحة للصندوق والمستفيدين من المنح على حدّ سواء. ويعتمد الصندوق في تسيير أعماله المنهج التشاركي والتكاملي، بالإضافة إلى آليات استلام الشكاوى، والتقييم ونشر تقارير تدقيق عن الحسابات المالية للصندوق.

كيف تتم إدارة الصندوق العربي لحقوق الإنسان؟

إن الصندوق العربي لحقوق الإنسان مستقل عن أية حكومة أوخط سياسي، وإن القرارات الاستراتيجية يتخذها مجلس الإدارة، وهو مجلس منتخب يعمل جميع أعضاؤه بصفة تطوعية. تحدد فترة عضوية المجلس بثلاث سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، ويملك المجلس صلاحية القرار بالموافقة على المنح، بينما يقوم المدير التنفيذي للصندوق ومسؤولو البرامج والفريق الإداري بمراجعة وتقييم طلبات المنح وعرضها على مجلس الإدارة هذا بالإضافة إلى متابعة الفريق الأعمال اليومية للصندوق.

لماذا تم تسجيل الصندوق العربي لحقوق الإنسان قانونياً في هولندا؟

إن القوانين المالية وقوانين الجمعيات في المنطقة العربية لا توفر الحماية الكافية للصندوق، كما أنها لا تتيح له إمكانية العمل بطريقة مستقلة ومستدامة. وقد جرى اختيار هولندا لتكون القاعدة القانونية للصندوق على ضوء بحث للأنظمة القانونية في عدد من البلدان الأخرى، كما أن القوانين الهولندية تسمح لكل أعضاء مجلس –الإدارة أن يكونوا من غير الهولنديين. وبالإضافة إلى كون الصندوق مسجلاً قانونياً في هولندا، هو أيضاً مسجل في بيروت، لبنان.

من يموّل الصندوق العربي لحقوق الإنسان؟

قامت مؤسسة فورد (Ford Foundation) بدعم مرحلتي التحضير والتأسيس لعمل الصندوق. وبعد ذلك حصل الصندوق العربي لحقوق الإنسان على الدعم من مؤسسات المجتمع المنفتح (Open Society Foundations) و صندوق سيغريد راوزينغ (Sigrid Rausing Trust)ومؤسسة أوك (Oak Foundation) والشبكة من أجل التغيير الاجتماعي(Network for Social Change) والسفارة الهولندية في بيروت (Embassy of the Kingdom of the  Netherlands in Beirut)، والسفارة الملكية النرويجية في بيروت (Royal Norwegian Embassy Beirut)، وصندوق ال  Rockefeller Brothers والوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي (Swedish International Development Cooperation Agency)، بالإضافة إلى عدد متزايد من الأفراد من داخل المنطقة وخارجها. وتتلخص استراتيجية الصندوق جمع الأموال من داخل المنطقة العربية بالعمل على استقطاب متموّلين من نساء و رجال أعمال، وشركات عربية وغير عربية في المنطقة وغيرها من مصادر خاصة. هذا وسيعمل الصندوق على اجتذاب مصادر تمويل من خارج المنطقة العربية، وبالتحديد من العرب المقيمين في الخارج والمنظمات العالمية المانحة. وسيلتزم الصندوق مبدأ الشفافية التامة في الإفصاح عن مصادر تمويله. لن يقبل الصندوق أي دعم من مصادر تتعارض ورسالته أو تشوّه سمعته أو تؤثر على حرية واستقلالية قراراته المتعلقة ببرامج عمله.

كيف يتم استعمال التبرعات للصندوق؟

سوف توظّف التبرعات لبناء وديعة الصندوق وتمويل برنامج المنح وفق المعايير الإدارية والبرامجية للصندوق.

كيف يمكن لي أن أدعم الصندوق؟

التبرعات: يُمكنكم أنْ تتبرعوا للصندوق بشكلٍ آمن وسهل عن طريق بطاقة الإئتمان. إن مساهمتكم ستساعد الصندوق على دعم الأفراد والمجموعات العاملة على مجموعة واسعة من قضايا حقوق الإنسان في المنطقة العربية. لمزيدٍ من المعلومات، برجاء أنْ تُراسلونا عبر البريد الإلكتروني: donate@ahrfund.org

جمع التبرعات: يرحّب الصندوق بمقترحات طرق جديدة لتأمين التمويل لأعماله. هل يمكن أن تساهموا بإستضافة نشاط لجمع الأموال؟

نشر رسالة الصندوق: إنضموا إلى مجموعة الصندوق العربي لحقوق الإنسان على فايسبوك وأخبروا أصدقاءكم عنه.

إبقوا على إطلاع: تابعوا التطورات المحلية والإقليمية والعالمية في مجال حقوق الإنسان، وساهموا في دعم مبادرات حقوق الإنسان.